recent
أخبار ساخنة

علاج حب الشباب بالطب البديل




اختلافهم في أسباب حب الشباب وبيان الأعشاب المزيلة لذلک




يظهر حَبَّ الشباب عادة عشية النضج الجنسي عند الشباب ، حيث تبدأ الغدد الدهنية 

بإفراز الدهون بکثافة ، ويختفي هذا الحَبُّ عند الکثير من الشباب دون علاج ، وذلک في عمر 
يناهز الثلاثين ، وأحياناً قبل ذلک أو بعده .

تعتبر السيبوريا أساس هذا المرض ، فليست الإفرازات الدهنية الکبيرة هي ما تتميز به 

السيبوريا فقط ، بل والاضطراب في الترکيب الکيماوي أيضاً ، تؤدي التغيرات النوعية إلى 
تخفيض الخواص المضادة الميکروبات ، مثل إفراز الدهون وحموضة الجلد ، وهذا ما يخلق 
شروطاً ملائمة لحياة الميکروبات ، التي تسبب حب الشباب أو البثور . إن آلية تطور هذا 
المرض معقدة جداً ، وغير واضحة بما فيه الکفاية ، لا شک أن الاختلال الوظيفي لغدد الإفراز 
الداخلي والجملة العصبية تلعب دوراً کبيراً في ذلک ، ويؤثر نظام الغذاء أيضاً على تطور 
السيبوريا والبثور ، وکذلک حالة القناة المعدية المعوية ، ونقص الفيتامينات ، ومجموعة من 
الأسباب الأخرى ، تحدد هذه العوامل صعوبة علاج البثور ، وضرورة اللجوء إلى الطبيب في 
حال ظهورها بشکل واضح وکبير ، إلّا أنه عندما تکون هذه الأمراض ذات أشکال خفيفة ، أو 
أنها في مراحلها الأولى ، فإنه بواسطة العناية الصحيحة بالبشرة ، والقيام ببعض الإجراءات 
العلاجية والوقائية ، يمکن الوصول إلى نتائج طبية ومرضية في هذا المجال .

علاج حب الشباب بالطب البديل
علاج حب الشباب بالطب البديل



يبدأ هذا المرض عادة بظهور السيبوريا ، التي تحدثنا عنها وعن أعراضها في القسم 

الخاص ببشرة الوجه الدهنية ، تلمع البشرة في المناطق الغنية بالغدد الدهنية ، مثل الجبين 
والأنف ، وتحت الذقن ، والخدين ، وعند بعض المرضى في القسم العلوي من الصدر ، وعلى 
الظهر ، وذلک من جراء الدهون المتوضعة عليها ، ويمکننا من بين الکثير من المسامات 
المتوسعة تمييز کمية لا بأس بها من النقاط السوداء المسماة بالأنصل أو الرؤوس السوداء ، 
والتي تسد الحويصلات الدهنية الشعرية ، المتکونة من الدهون ، والمقرنة للخلايا من 


الأوساخ ، عند ضغط حويصلات الأنصل ، يخرج محتواها على شکل ديدان ذات رؤوس 

سوداء في نهايتها (البثور السوداء) ، إذا لم يتم فعل ذلک في الوقت المناسب ، فإنه ستنشأ 
الشروط الملائمة للالتهابات في الغدد الدهنية المسدودة وفي الأقنية المسامية ، کما أن ذلک 
يساعد على تحسين الشروط الحياتية للميکروبات المرضية ، والتهيجات الميکانيکية والکيماوية 
للأنسجة بالتکتلات الدهنية المتجمعة والدهون المتقرنة .


ينشأ طفح جلدي نتيجة الالتهابات في أماکن السيبوريا ، تختلف عناصر هذا الطفح ، فقد 

تکون على شکل عقد حمراء داکنة صغيرة ذات رؤوس متقيحة أو بدونها ، تميل لليونة 
والانفتاح في أي وقت ، يمکن للبثور السطحية منها أن تترک أثراً قصير الأمد بعد زوالها ، أما 
البثور الأعمق فتترک حزوزاً واضحة .

تعطي الأکياس العميقة أو السطحية ـ أي الخطوط الدهنية المتصلة ـ صورة واضحة عن 

حب الشباب المتطور ، تظهر هذه الأکياس على شکل عقد بيضاء کبيرة بحجم العدس ، ومنها 
ما يظهر على شکل حبات نصف دائرية غير مؤلمة ، إلا أنها يمکن أن تنتقل بالعدوى وتکتسب 
لوناً خمرياً يميل إلى الزرقة ، وتصبح مؤلمة وتتقيح ، يعتبر هذا المرض مزمناً ويستمر لسنين 
طويلة .

يبدأ العلاج بعد ظهور الطفح ، إذا کان المرض يقتصر على أعراض السيبوريا والرؤوس 

السوداء ، فإنه من الممکن تفادي البثور المرضية المعدية بالعناية الصحيحة والمنتظمة بالبشرة ، 
يتضمن العلاج العمليات الخاصة بالعناية بالبشرة الدهنية وتنظيف الوجه من الرؤوس السوداء ، 
ولهذا الهدف ينصح باستخدام الطرق التالية :


أ‌ ـ تعصر نصف ملعقة صغيرة من کريم الحلاقة في إناء زجاجي ، ويضاف إليها ربع 

ملعقة صغيرة من الملح الناعم ، وربع ملعقة أيضاً من صودا الطعام ، تُبل فرشاة الحلاقة الناعمة 
أو کمادة الشاش بالمياه الساخنة ، ويخلط المزيج جيداً بواسطة الفرشاة أو الکمادة وبحرکات دائرية 
منزلقة توضع الرغوة على مکان تجمع الرؤوس السوداء ، يغسل الوجه بعد مضي دقيقتين بالماء 
الدافىء ، ثم بالماء البارد ، ويدهن باللوسيون المناسب ، إذا أدت العملية إلى تحسس الجلد ، فلا بد 
من إنهائها بوضع بودرة التالک بعد اللوسيون ، وبعد ثلاثين إلى ستين دقيقة يزال التالک ، وتوضع 
بدلاً عنه طبقة خفيفة من الکريم المغذي السائل .

تظهر غالباً البثور على بشرة الوجه الدهنية ، ويمکن للرؤوس السوداء أن تظهر على 

البشرة الجافة ، وفي هذه الحالة ، يتم وضع فناع زيتي قبل التنظيف ، أما بعده فلا يجوز 
استخدام اللوسيونات الکحولية أو البودرة .

في حالة السيبوريا الدهنية ، تنفذ هذه العملية مرة واحدة کل يومين ، مستعيضاً بذلک عن 


الغسل العادي بالماء والصابون حتى يتحسن وضع البشرة بشکل ملحوظ ؛ وما إن يتحسن وضع 

البشرة ، حتى نقلل من کثافة العلاج إلى مرة واحدة کل أسبوع أو کل عشرة أيام .
إذا کانت البشرة جافة ، فإن تنفيذ هذه العملية سوف ينحصر على جوانح الأنف ومنطقة 

تحت الذقن ، مرتين أسبوعياً ، وبمقدار ثلاث إلى أربع مرات . وبعد الأربع المرات يصبح 
العلاج مرة واحدة کل أسبوعين ، يجب اختصار مدة الجلسة في هذه الحالة إلى دقيقة واحدة 
فقط .

ب‌ ـ تبل منشفة موبرة أو منديل مطوي عدة طيات بالماء الساخن ، ثم يعصر ، ثم يوضع 

على الوجه ، دون تغطية الفم والأنف ، لمدة نصف دقيقة ؛ تکرر هذه العملية أربع أو خمس مرات 
متتالية .

تعامل المناطق ذات الرؤوس السوداء بکمادة من الشاش ، مبلولة بمحلول فوق أکسيد 

الهيدروجين (3%) ومغطسة بالملح الناعم ، وذلک بحرکات دائرية لينة لمدة دقيقة أو دقيقتين .
عندما يبدأ الشعور بالحرقة بعد دقيقتين أو ثلاث ، يغسل الملح بماء دافىء ، ثم بماء بارد 

بعد ذلک يدهن الجلد باللوسيون المناسب ، وبعد الجفاف يمکن وضع البودرة إذا لزم الأمر ، 
عندما يشعر المرء بانشداد البشرة ، يمکنه بعد مضي ثلاثين إلى ستين دقيقة دهن وجهه بطبقة 
خفيفة من الکريم ، تنفذ العملية مرتين أو ثلاثاً أسبوعياً ، حتى يلاحظ تحسن البشرة بشکل 
جيد ، ومن ثم تکرر العملية کلما احتاج الأمر لذلک .

جـ ـ يمکن الحصول على التأثير المنظف والجيد بالمساج الجلدي النخالي ، يصلح لهذا الأمر 

أي نوع من أنواع النخالة ، نخالة القمح ، اللوز ، أو الشعير ، تؤخذ ملعقة کبيرة من النخالة 
وتخلط بالماء (عندما يکون الجلد طبيعياً) وبالحليب (عندما يکون الجلد جافاً) أو بفوق أکسيد 
الهيدروجين (3%) (عندما يکون الجلد دهنياً) ، وذلک حتى يتشکل مزيج متجانس ، تمسح به 
أماکن تجمع الرؤوس السوداء لعدة دقائق ، يغسل الوجه بعد ذلک بماء دافىء ، ثم بماء بارد ومن 
ثم يدهن باللوسيون المناسب .

عندما يصبح الشعور بانشداد الجلد واضحاً ، يمکن إنهاء عملية التنظيف بوضع کريم مغذٍ 

لمدة نصف ساعة وحتى ساعة .
تنفذ العملية يومياً ، أو مرة واحدة کل يومين ، لحين الحصول على التأثير المطلوب 

وتکرر العملية کلما لزم الأمر ، وتکون عادة مرة واحدة کل سبعة إلى عشرة أيام .
د ـ ينصح أيضاً بطريقة أخرى بسيطة لإزالة الرؤوس السوداء ، يدهن الوجه جيداً بکريم 

الحلاقة ويعامل بالفرشاة ، وبعد مضي دقيقتين أو ثلاث ، تزال الرغوة ومعها الطبقات الدهنية 

وقسم من الرؤوس السوداء بسکين الحلاقة أو بشفرة قص الورق ، على أن يلف نصل السکين 

بطبقة رقيقة من القطن ، من أجل ذلک توضع السکين بشدة على البشرة ، وتزال به الرغوة بالاتجاه 
من مرکز الوجه إلى الاطراف ، وبهذا الشکل تنتهي عملية التنظيف ، وتکرر هذه العملية کما لزم 
الأمر .

عندما تکون المسامات متوسعة ، من المفيد جداً استعمال الأقنعة ، التي تتمتع بخواص 

شد الجلد وتقليل فتحات المسامات .
إن أفضل طريقة لإزالة الرؤوس السوداء ، وحب الشباب العادي ، هي ـ بدون شک ـ 

طريقة التنظيف الميکانيکي ، عندما تعصر السدادات المتقرنة والبثور من الحويصلات الدهنية 
الشعرية ، إلّا أن هذه العملية ليست سهلة کما يظن معظم الناس ، ولا ينصح بأن تنفذ هذه 
العملية بنفسک . في الواقع إن التنظيف الميکانيکي غير المتمکن ، يمکن أن يؤدي إلى مجموعة 
من العواقب غير المحمودة ، ومنها تغلغل العدوى ، وضرر الأنسجة ، مع تخريب بعض الأوعية 
الدموية الصغيرة والنزيف الموضعي ، وتشکل الأکياس والحويصلات ، لذلک إذا لم تعط 
الطرق المنصوح بها النتائج المرجوة ، وکان المريض يعاني من أنواع أخرى من البثور ، فإنه لا 
بد من إزالة هذه البثور في غرفة التجميل الطبية الخاصة ، أما عندما تکون زيارة غرفة التجميل 
غير ممکنة ، عندها فقط يمکن إجراء هذه العملية في المنزل .

تبدأ العملية بحمام بخاري ، حيث يعرض الوجه لتأثير البخار فوق حوض أو طنجرة من 

الماء الساخن لمدة عشرة دقائق ، يغطى الرأس بمنشفة أو غطاء قماشي ، بحيث يغطي الحوض 
من الجوانب أيضاً ، بالنتيجة تتوسع الأوعية الدموية للوجه ، وتمتلىء بالدم ، وتلين السدادات 
الدهنية والتوسفات ، وتتوسع المسامات ، ويمکن الاستعاضة عن حمام البخار بوضع منشفة 
مبلولة بالماء الساخن ومعصورة على الوجه ، تکرر هذه العملية کل دقيقة من ثماني إلى عشر 
مرات ، يدهن بعدها الوجه باللوسيون المناسب ، بواسطة الأصابع المغسولة بالماء والصابون 
جيداً ، والمطهرة بالکحول أو بالکولونيا ، والملفوفة بقطعة شاش ، يقوم بعصر الرؤوس 
السوداء على الوجه ، وإذا لم يکن ممکناً نزع بعض البثور ، فلا يجوز استعمال القوة لذلک ، 
کي لا تصاب الأنسجة بالضرر ، أثناء عملية التنظيف ، ينصح بترطيب الوجه بفوق أوکسيد 
الهيدروجين (3%) ، وإذا کانت البشرة دهنية متسخة فلا ينصح بإجراء هذه العملية أکثر من 
مرتين خلال أربعة أيام ، تکرر العملية بعد ذلک حسب الضرورة مرة واحدة کل أسبوعين أو 
مرتين وأربعة أسابيع لا يفضل إجراء حمام بخاري للوجه ذي البشرة الجافة ، يجب في هذه 
الحالة وضع قناع زيتي قبل إجراء عملية التنظيف .

من أجل إزالة البثور البيضاء ، لا بد من وخز الجلد ، وهذا ما لا ينصح بفعله في البيت ، 

تنشأ البثور البيضاء بشکل رئيسي في البشرة الجافة ونادراً ما تنشأ في البشرة الدهنية .

لا يمکن إجراء العمليات التنظيفية للوجه في حالات تحسس الجلد وظهور الطفح 

المتقيح (عدا حب الشباب) ، کما أنه لا يمکن إجراء حمام بخاري للمرضى بالقلب والأوعية 
الدموية ، وارتفاع الضغط الشرياني ، وربو القصبات الشعبي ، وفي حالة نمو الشعر الغزير على 
وجه المرأة ، عندما تکون الأوعية السطحية متوسعة کثيراً .

تفيد في علاج حب الشباب المستحضرات النباتية الطبيعية التالية :
<><>
1 ـ الخطمية : يستخدم في حالات البثور الملتهبة ، وذلک بوضع کمادات مبللة بمنقوع 

جذور الخطمية المائي ، حيث تکون درجة حرارة الماء فيه قريبة من درجة حرارة الغرفة ، ونسبة 
الجذور في الماء (1 : 20) ، وتستخدم فقط أقسام الجذور الدسمة ، ولا يجوز أبداً استخدام الماء 
الساخن ، فهو يستخلص من الجذور کمية کبيرة من النشاء الضروري لتوازن الجملة العلاجية ، 
تنقع الجذور مدة ثلاثين دقيقة ، وتصفى بعدها عبر قطعة شاش ناعمة ، کي لا تسمح لمخاطيات 
الجذور بالمرور عبرها ، تؤخذ بعدها قطعة شاش وتطوى عدة طيات وتبل بالمنقوع المحضر ثم 
تعصر ، وتوضع خمس أو ست مرات متتالية على المناطق المتضررة في الوجه ، بفاصل زمني 10 
دقائق بين المرة والمرة ، تکرر العملية أحياناً مرتين في اليوم ، ويستمر العلاج بهذه الطريقة يومياً 
لحين القضاء على الالتهابات المتشکلة .

2 ـ الصبار : يبل منديل من الشاش مطوي عشر طيات بعصير الصبار المحضر منزلياً أو 

صيدلانياً ، ثم يعصر ، ويوضع على المنطقة المصابة بالبثور لمدة ثلاثين حتى الأربعين دقيقة ، إذا 
کانت المناديل مقصوصة على شکل أقنعة ، فإنه يفضل أن يوضع فوقها قطعة قطن ماصة 
للرطوبة ، ثم تربط برباط من شاش ، حتى تصبح على شکل قناع حقيقي ، إن مثل هذا الرابط 
الرطب القابل للجفاف أکثر تأثيراً وفعالية على الجلد من الرباط العادي ، تنفذ هذه العملية يومياً 
في البداية ، ثم مرة کل يومين ، ثم مرة کل ثلاث أيام ، وهکذا حتى ثلاثين مرة ، مستخدمين 
نفس المناديل مع المحافظة على نظافة المناديل بحيث تُغسل وتکوى دائماً .

3 ـ هيوفاريقون : يؤخذ منقوع الهيوفاريقون (1 : 10) ويبل به المنديل ، ثم يعصر ، ثم 

يوضع على الوجه ، ثم يزال ويوضع بعد عشر دقائق ، وهکذا ثلاث مرات متتالية ، بفاصل زمني 
قدرة عشر دقائق بين المرة والأخرى ، کما يمکن أن يوضع المنديل لمدة ثلاثين دقيقة مرة واحدة 
على شکل قناع ، ويغطى يورق عازل ويربط ، وبعد مضي 30 ـ 60 دقيقة على وضع القناع ، 
يدهن الوجه بالکريم المغذي ، تنفذ العملية العشر الأولى يومياً ، ثم يتمم العلاج حتى خمس 
وعشرين مرة بکثافة مرة واحدة کل يومين .

4 ـ کدَّة الثلج : يوضع المنديل ، المبلول جيداً بعصير الثمار ، والمعصور قليلاً ، على الوجه 

لمرتين أو ثلاث متتالية ، بفاصل زمني عشر دقائق بين المرة والأخرى ، ثم يوضع بعد ذلک الکريم 

المغذي ، تنفذ العمليات العشر الأولى يومياً ، والعشر الباقية ـ مرة واحدة کل يومين . إلّا أنه من 

الصعب الحصول على الکمية الکافية من العصير ، لذلک يدهن الوجه بخليط من الکريم المغذي 
للبشرة الدهنية أو لغيرها مع عصير کدة الثلج ، يضاف العصير إلى الکريم تدريجياً ، وبأقساط 
صغيرة حتى يفقد الکريم کثافته أو مواصفاته اللزجة ، تنفذ العملية يومياً لمدة 40 ـ 60 دقيقة ، 
أو مرة کل يومين . يستمر العلاج لمدة ثلاث أو أربعة أسابيع .

5 ـ التوت البري : يستخدم منقوع الأوراق الدافىء (1 : 15 ـ 1 : 20) ويوضع المنديل 

المبلول بالمنقوع ثلاث مرات متتالية على الوجه بفاصل زمني عشر دقائق بين المرة والأخرى ، تنفذ 
هذه العملية خمساً وعشرين مرة ، منها 10 ـ 12 مرة يومياً ، والباقي مرة کل يومين .

يمکن تحصير المزيج بشکل آخر : تخلط أوراق التوت البري الطازجة مع الکريم المناسب 

لأي نوع من الجلد بنسبة (1 : 4) بوضع القناع لمدة 40 ـ 60 دقيقة ، ثم ينظف الباقي من 
الکريم بمنديل أو بقطنة ، يستعمل في البداية يومياً ، ثم مرة کل يومين ، حتى عشرين مرة ، کما 
يمکن مزج عصير الأوراق الطازجة مع صفار بيضة نيئة بنسبة (1 : 2) زمن وضع القناع دقيقة ، 
عدد مرات العلاج تبقى نفسها .

6 ـ آزريون الحدائق : تؤخذ ملعقة کبيرة من منقوع الآزريون في الکحول (1 : 10) ، 

وتحل بنصف کأس من الماء ، مدة العملية ثلاثين دقيقة مع تبديل المنديل کل عشر دقائق ، تنفذ 
عمليات النصف الأول من العلاج يومياً ، أما النصف الثاني فمرة کل يومين ، يستمر العلاج 
20 ـ 25 مرة . يفضل استخدام المنقوع دافئاً .

7 ـ الجوز : يؤخذ منقوع أوراق الجوز في الکحول ، العيارات وطريقة العلاج مطابقة لما 

هو عليه الحال في آزريون الحدائق .
8 ـ صمغ النحل : تدهن البثور يومياً قبل النوم بمنقوع صمغ النحل الکحولي (20%) ، 

وتنظف صباحاً بقايا المنقوع باللوسيون المناسب للبشرة الدهنية ، أو بمشروب کحولي قوي ، عند 
الضرورة يمکن اختصار مدة العملية حتى ساعة ، لا يقل العلاج عن ثلاثين مرة .

مع استخدام منقوع صمغ النحل لدهن البشرة ، لا بد أيضاً من تناوله کمشروب دوائي ، 

حيث يؤخذ مقدار 20 ـ 25 قطرة ثلاث مرات يومياً ، أو بمقدار 30 ـ 35 قطرة مرتين يومياً 
مع کمية معينة من الحليب أو من الماء الدافىء ، مدة العلاج لا تقل عن شهر کامل .

9 ـ البابونج المعروف : يبل منديل في منقوع الزهور الساخن (1 : 10) ثم يعصر ، 

ويوضع على الوجه ست مرات متتالية بفاصل زمني لمدة 5 دقائق بين المرة والمرة ، لا يقل العلاج 
عن عشرين أو خمس عشرين مرة ، منها 10 ـ 12 مرة تنفذ يومياً ، والباقي مرة کل يومين .


10 ـ کنباث الحقول : يستخدم منقوع الأعشاب (1 : 10) ، طريقة العلاج مطابقة للطريقة 

السابقة .
11 ـ الناعمة (المرکمية) : يستخدم منقوع الأوراق (1 : 20) ، طريقة العلاج مطابقة 

لطريقة العلاج بالبابونج . الکثير من المؤلفات الطبية تنص باستخدام نباتات أخرى لعلاج حب 
الشباب والبثور ، نذکر من هذه النباتات البتولا ، الحنطة السوداء ، البلوط ، المردقوش ، الحند 
قوق ، بقلة الملک (شاهترج) ، حشيشة العقرب ، الخرمة (صالح النظر) ، الکتان ، الأرقطيون ، 
سئفيتون مخزني ، لسان الحمل ، الشيح ، الأفسنين ، الأرطماسيا ، النجيل (العکرش) ، 
واليوکالبتوس ، وغيرها .


أظهرت تجاربنا أن هذه النباتات أقل فعالية مما کنا قد وصفناه ، لذلک فإنه ليس من 

المستحسن زيادة عدد المستحضرات النباتية لعلاج هذا المرض .
عند حصر البثور على الصدر والظهر ، تجب المحافظة على نفس المبادىء في العلاج 

ويتضمن العلاج الخارجي الاستخدام اليومي للصابون ، إن کان صابون التواليت أو الصابون 
الأخضر ، حيث تترک رغوته لعدة دقائق على الوجه ، ثم تغسل بالماء الساخن بواسطة إسفنجة 
أو بأي واسطة أخرى ، بالنسبة للبشرة الدهنية ، فإنه يجب فرکها مرة واحدة أو مرتين في 
الأسبوع بالسوائل المطهرة ، بما فيها السوائل الحاوية على المستخلصات النباتية ، مثل 
الهيوفاريقون وأزريون الحدائق ، والصفورة ، وکنباث الحقول ، أو الممزوجة مع الليمون أو 
الخيار ، کما أنه من المفيد جداً إجراء عمليات التنظيف مع الملح أو النخالة .

تفيد کذلک الحمامات البخارية في علاج البثور ، وخصوصاً الساونا والسباحة البحرية 

والحمامات الشمسية والهوائية ، وفي فصل الشتاء تفيد المداواة بالإشعاع بواسطة الکوارتز . 
يجب الاهتمام خاصة بعلاج البثور بشکل عام ، وإذا کان هناک أي خلل في عمل الجملة 
العصبية أو جهاز الهضم ، أو التبادل الأيضي ، فلا بد من مراجعة الطبيب المختص بذلک . 
تجب کذلک مراعاة الحمية في الحد من التوابل ، والدهون الحيوانية ، والمأکولات المدخنة ، 
والامتناع تماماً عن المشروبات الکحولية .

يعاني المرضى بالبثور من الإمساكات غالباً ، لذلك فإن أهم شيء بالنسبة لهم تنظيم عمل 

الأمعاء ، ولذلك لا بد إدخال الفواكه والخضار في الغذاء اليومي ، مثل البطيخ والعنب ، 
والخوخ ، والتفاح ، والملفوف ، والجزر والشوندر .

أذا تعسِّر التخلص من الإمساک بالحمية ، فإنه من المفيد حينها استخدام مجموعة من 

النباتات ، أو المستخلصات المحضرة منها ، والتي تعطي تأثيراً مسهلاً ، وأفضل هذه 

المستحضرات .
12 ـ النبق المتکسر : يؤخذ منقوع اللحاء بنسبة (1 : 30) ، ويتم تناوله بمعدل نصف 

کأس صباحاً ومساءاً قبل النوم ، يؤثر النبق تأثيراً مسهلاً بعد ثماني إلى عشر ساعات ، کما يمکن 
استخدام مستخلصات النبق صيدلانياً على شکل حبوب من الدواء ، حيث يتم تناولها 
بمقدار حبة أو حبتين قبل النوم .

13 ـ النبق المسهل : يطابق بتأثيره المسهل تأثير النبق المتکسر ، يتم تناول منقوع النبق 

المسهل بنسبة (1 : 20) بمعدل نصف کأس يومياً قبل النوم .
14 ـ طرخشقون (الهندباء البرية) : يمکن تناول منقوع جذور الطرخشقون (1 : 60) 

بمقدار ربع کأس ثلاث مرات يومياً ، ولمدة أسبوعين أو ثلاثة ، يؤثر الطرخشقون ، إضافة إلى 
کونه مسهلاً . کمدر للصفراء ، ومحسن للشهية .

15 ـ سنا مکة (سنا) : تم تناول منقوع الأوراق (1 : 10) أو (1 : 20) بمقدار ملعقة کبيرة 

قبل النوم ، وعندما لا تلاحظ أي فعالية لذلک ، يمکن تناولها مرة أو مرتين خلال اليوم بنفس 
المقدار .

16 ـ شبرق (أبونيس) : يفضل استخدامه على شکل منقوع محضر من جذور النبات ، 

يوصف هذا المنقوع بمقدار ملعقة صغيرة مرتين يومياً قبل الطعام ، مدة العلاج ما يقارب 
الأسبوعين .



مصدر الموضوع
author-img
الطب البديل

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent