recent
أخبار ساخنة

علاج النمش والكلف يالطب البديل


علاج النمش بالأعشاب الطبية




و « النمش » من الأمراض الجلدية التي تصيب الوجه على شکل بقع بنية اللون في حجم 

حبة العدس تقريباً . . بتأثير أشعة الشمس في المادة الصباغية تحت الجلد التي تلونه .

يصيب النمش غالباً البشرة البضاء وفي السن 17 أو 18 ويظل حتى العشرين بين الظهور 

والاختفاء ثم يزول نهائياً ، ومنه نوع وراثي أشد من النوع المرضي أثراً ويبقى ظاهراً باستمرار .

للوقاية من النمش ينبغي عدم التعرض لأشعة الشمس القوية ، وعدم غسل الوجه مباشرة 

بعد الرجوع من رحلة يکون الوجه قد تعرض خلالها لأشعة الشمس وحرارتها .


علاج النمش والكلف يالطب البديل
علاج النمش والكلف يالطب البديل


بعض بقع البشرة تنشأ بسبب حالة مرضية باطنية تزول بعلاج هذه الحالة ، مثل فقر الدم 

وکذلک الإنکلستوما . . کما أن بقع البشرة قد تنشأ نتيجة تعاطي بعض العقاقير مثل المرکبات 
السلفا عند الأشخاص المصابين بالحساسية للسلفا فتظهر بقع مستديرة على الوجه والجسم ، 


تلتهب کما تعاطاها المريض .

إن أکثر أنواع التبقع انتشاراً « التبقع الفطري » ويسمىٰ T.V نفس اختصار تسمية 

التلفزيون ! . . وهذا المرض منتشر جداً عند السيدات اللواتي يسرفن في استعمال 
المساحيق والکريم والمراهم وکذلک العطور ، واللواتي يعرضن بشرتهن للشمس في 
المصايف .


کما أنهُ ينتشر عند بعض شباب الجامعة والمدارس الذين يترددون على حمامات 

السباحة . . وينشأ التبقع الفطري عن نبات فطري يعيش على الطبقة السطحية للجلد ويسبب 
بقعاً بنية لونها أغمق من لون الجلد وعندما تزال هذه الطبقة يظهر الجلد تحتها أفتح لوناً من لون 
الجلد الأصلي خاصة بعد التعرض للشمس . وهنا يضطرب المريض ويخيل إليه أنهُ قد أصيب 
« بالبهاق » ، ولکن هذا ليس بهاقاً ويمکن علاجه بسهولة وإن کان يتطلب علاجه وقتاً . . 
والعلاج يتوقف على نوع البقع وسببها ، ولکن المصاب بالبقع الجلدية يقوم بحکها ويحاول 
إزالتها أثناء الحمام بدعکها بالصابون بشدة ، وقد يلجأ کذلک إلى استعمال ماء الکولونيا أو 
الکحول أو بعض المواد الکاوية ، وتکون النتيجة الحتمية هي زيادة البقع وضوحاً . . لذلک 
يجب الاحتراس الشديد في علاج هذه البقع .


وهذه الوصفة ذات نتائج جيد جداً وهي مجربة في علاج وإزالة النمش : يؤخذ خل 

مخفف ومثله من عصير البصل ويدهن به النمش يقضي عليه بإذن الله .

تفرم بصلة وتوضع في إناء به ماء عليه قطرات من الخل من المساء للصباح وبقطعة قطن 

يمسح من هذا المحلول أماکن النمش فإنهُ مع تکرار العملية يزول النمش بعد أيام قليلة 
بإذن الله .


والنمش قد يسببه الميلانين . وهذا تولده الخلايا بتأثير الأشعة الشمسية فوق البنفسجية . 

إن النمش مظهر من سوء توزيع للاسمرار . . وإزالته تتطلب جهداً ومثابرة ووقتاً إلا إذا کان 
سطحي البقع . فالطب الرسمي يحاول إزالته مثلاً بدلکه بمحلول الأوکسيجين وعصير الليمون 
الحامض أو بحامض الکاريول أو بما يقشر الجلد .


فإذا بدا في وجه عزيزة عليک نمش انصحي لها . حسب رأي الطب الطبيعي . أن تدق 

بعضاً من قشر البطيخ الأصفر وتمزجه بالعسل إذا کانت دهنية البشرة أو بزيت الزيتون إذا کانت 
بشرتها غير ذلک وتدلک به .


أو : مزج غرام من الأوکسيجين عيار 15 مع 20 غراماً من عصير الليمون الحامض 

ومسح النمش صباح مساء أو الطلي بعصير من حرشف السطوح فهو نافع أيضاً للبقع . أو 
بمسحوق الحمص المسلوق . أو بمرضوض الرشاد تلبيخاً . أو طلي النمش وما شابهه بماء 


قدره فنجان غلي فيه عشرة غرامات من جذور البقدونس وأغصانه . أو طلي الوجه بالمزيج 

التالي : مائة وستة عشر غراماً من طحن الشعير واثنان وثلاثون غراماً من العسل الأبيض وصفار 
بيضتين . يخفق المزيج ويطلى به .

وتقول العرب : إن بذر الفجل نافع من النمش طلاء .

وصفة شعبية لتغطية النمش وللبثور

توضع بضع بيضات نيئة بعد تنظيفها في عصير الليمون الحامض يغمرها غمراً سويّاً مدة 

أربع وعشرين ساعة فترسب المادة الکلسية في قعر الوعاء . وإن لم يکن الترسب قد تم ، تبقى 
في العصير أربعاً وعشرين ساعة أخرى . ثم يصبّ العصير وحده لاستعماله مرة مقبلة . . أما 
البيض .ذو القشرة التي أصبحة لزجة . فيمکن قليه مثلاً . وأما المترسب الکلسي فيمزج ببعض 
من زيت الزيتون لتغطية النمش والکلف ولدهن البثور .

الکلف

عالجيه أيضاً بالطرق التالية الصالحة هي کذلک للنمش : برطب الياسمين ويابسه عصراً 

أو غلياً .

أو : الفرک مرتين في اليوم بمزيج قوامه عصير السلق وزيت الخروع والخل وماء الورد 

والطحينة وصبغة من کنباث الحقول بأجزاء متساوية . وتصنع هذه الصبغة بوضع کمية من عشبة 
الکنباث الصيفية بإناء محکم السد وبغمرها بالسبيرتو عيار 95 وترک الإناء في مکان دافىء مدة 
نصف شهر مع خضّه يومياً ثم يصار إلى التصفية وحفظ الصبغة للاستعمال .

ويقول العرب في معالجة الکلف والنمش بتذويب لسلح العصافير المنعم في زيت 

الزيتون على نار خفيفة وخفق المزيج والدهن به مرتين يومياً . وقبل الدهن ينظف الوجه بماء 
غليت فيه النخالة .


أو الفول إذا دقّ بقشره فإنه جيد للنمش والکلف والبهق ويجلو البدن . أو السليط إذا حلّ 

فيه شمع وجعل في الوجه أدهبَ نقطه وليّنه وصفّاه . أو العسل والمر تلطيخاً للوجه ينفع من 
الکلف وسائر الأوساخ العارضة .



مصدر الموضوع
google-playkhamsatmostaqltradent