recent
أخبار ساخنة

سقوط ( هبوط ) الرحم والمثانة وقناة مجري البول

كيفية علاج سقوط الرحم والمثانة وقناة مجري البول بالأعشاب


الإصابة بعطب ، مع التقدم في السن يحدثان ويسببان أحياناً هبوطاً في المثانة والرحم وقناة مجري البول ، ولکن هبوط قناة مجري البول نادر الوقوع ، ولا يحدث إلا عندما تتقدم المرأة في السن ، ويسبب حرقان البول ( مع العلم أن للحرقة في البول أسباباً عديدة أخري ). وإذا کان الهبوط کبيراً .. فقد تبرز کتلة ما ، ولا ضرورة للعلاج.
أما الحالة الأکثر شيوعاً فهي هبوط المثانة.

فالمثانة تهبط علي الجدار الأمامي؛ للمهبل مسببة بذلک نتوءاً قرب المدخل ، تظنه حواء ورماً. وهذا الکتلة اسمها «الفتق المثاني» ، ومتي کانت الحلة خطيرة تشعر المرأة بالسقم ، وتبادر مسرعة إلي الطبيب.
وعندما يتهدل الرحم .. فإن البول يخرج لأقل ضغط أو جهد ، عطسة أو سعال يکفي. حتي المشي أو الجلوس قد يفرز البول ، وهذه حالة مزجعة تحتم علي المرأة وضع لبادة ممتصة مؤقتاً علي الأقل.


سقوط ( هبوط ) الرحم والمثانة وقناة مجري البول
سقوط ( هبوط ) الرحم والمثانة وقناة مجري البول

أماالأعراض الأخري للفتق فهي الشعور بالثقل أسفل البطن ، أو الشعور بالضغط علي جدار المهبل الخارجي ، خاصة عند الوقوف. والمرأة العليلة تکون مشغولة دائماً بحالتها المرضية. فتحاول جاهدة تفريغ المثانة ولکنها عبثاً تفعل؛ لأن جزءاً منها قد هبط خلف قناة مجري البول التي تقوم بعملية تصريف البول.

وإذا تضخم الجزء الساقط من المثانة وثقل وزنه .. فإن ذلک يؤدي إلي بروز الجدار المهبلي من الفتحة المهبلية.

وتأتي الولادة في مقدمة أسباب هذه الحالة المرضية ، فأثناء الولادة يکون المهبل أکبر بضع مرات من حجمه الطبيعي ، وتتمدد الألياف المساعدة تبعاً لذلک ، وهي ألياف المثانة والمستقيم وکذلک أربطة الرحم ، والولادة الکثيرة المتعاقبة ، والمخاص الطويل الصعب ، والأطفال کبار الحجم ، کل هذا يسبب أو يساهم في إحداث الهبوط خاصة إذا کانت الأنسجة المساعدة ضعيفة.
والرحم الهابط يسقط علي المثانة ويجرها معه إلي المهبل ، وهکذا .. فإن الرحم الساقط تصحبه دوماً مثانة ساقطة ، والنتيجة کتلتان ناتئتان في المهبل.

العلاج

يتوقف علاج الحالات السابقة علي مداها وخطورتها ، فالحالات الخفيفة منها لاتحتاج أي علاج ، بينما تصحح الحالات الخطيرة عن طريق الجراحة.
أما بالنسبة للمثانة الهابطة هبوطاً شديداً .. فإن العضو الهابط يعاد إلي مکانه ويخاط عبر المهبل ، ويجري في الوقت نفسه تدعيم الجدار الخلفي للمهبل.

أما الرحم الهابط کثيراً ، فقد يتسأل أحياناً ويستغني عنه ، ويخرجونه من المهبل. ثم تصحح بعد ذلک جدران المهبل.
وأکثر النساء اللواتي يخضعن لمثل هذه العمليات قد اجتزن سن الحمل ، ولکن القلة منهن ما زالت تحت تلک السن؛ لأن الحمل قد يفسد أي عملية تصحيح تُجري لهن ، ولهذا يکون لزاماً عليهن إما أن يؤجلن وقت الحمل کي يتم التصحيح نهائياً ، وإما أن تکون الولادة بالشق البطني ( القيصرية ).

والبلوط : يعالج سقوط ( هبوط ) الرحم في المرأة بحمامات مقعدية ساخنة ( 30 درجة مئوية ) لمدة عشر دقائق من مغلي لحاء ( قشر ) البلوط.
ويعمل مغلي اللحاء بغلي مقدار ( 4 ) ملاعق کبيرة في لتر من الماء ، لمدة ساعة ويستعمل ساخناً.

أمراض الرحم وعلاجها

هناک أمراض کثيرة قد يصاب بها الرحم ومنها :
1 ـ أمراض الغدد الدرقية : وسببها النشاط الزائد والکسل الزائدة لهذه الغدد فتوقف الطمث وبالعلاج المناسب يعود الطمث والخصوبة للسيدة.
2 ـ مرض السکر : قد تتعرض السيدة لمرض السکر بسبب انقطاع الطمث أو عدم الإنجاب ويتم علاج الأمراض التي تصيب الرحم کل مرض علي حسب حالته وبالعلاج الجيد للمرض يعود الطمث والخصوبة ويعود الرحم إلي حالته الطبيعية.

لعلاجها تستعمل الأعشاب الآتية :

1 ـ الغار : شجرة من الفصيلة الغارية لا يزيد طولها عن بضعة أقدام وأوراقه دائماً الخضرة جلدية الملمس براقة مرة الطعم طيبة الرائحة. وينفع عموماً في أمراض الرحم في طبيخه.
2 ـ الفربيون : يعرف في مصر باللبانة المغربية وهو لبن بعض النباتات السائل. ويفيد في علاج أمراض الرحم غسولاً.

آلام الرحم

1 ـ مزمار الراعي : هو نبات طيب الرائحة وزهره أبيض يميل الصفرة وساقها طويلة.
2 ـ يستعمل مغلي بذوره بمقدار ملعقة مع فنجان من الماء المغلي کشراب في أوجاع الرحم عند النساء.

اختناقات الرحم

الکراث : نبات شائع الاستعمال معروف لدي المصريين. يقضي علي اختناق الرحم أکلاً وضماداً.

ارتخاء الرحم

رجل الأسد : قد سبق ذکره. يستعمل مستحلب ملعقة من رجل الأسد مع فنجان من الماء لمعالجة ارتخاء الرحم إذا شرب منه 2 فنجان إلي 3 فنجان يومياً.

انضمام الرحم

أرطماسيا : هو نبات يتراوح طوله من متر إلي متر ونصف ساقه من الأسفل خشبية ولونها مائل إلي الحمرة ويعرف في مصر باسم «حبق الراعي» أو «عبيثران». إذا طبخ مقدار قبضتين بالماء وجلس فيه النساء فتح انضمام الرحم.

أورام الرحم

الأراک : ويعرف بالسواک وهو شجر طيب الرائحة. إذا غلي في الزيت حلل أورام الرحم.
الغار : قد سبق ذکره. إذا جلست النساء في طبيخة حلل أورام الرحم.


مصدر الموضوع
google-playkhamsatmostaqltradent