recent
أخبار ساخنة

في معرفة المرأة هل هي حامل أم حائل


في معرفة المرأة هل هي حامل أم حائل


قال صاحب الخواص : إذا أردت أن تعرف المرأة أن تعرف المرأة حائلاً أو حاملاً تأخذ ثومة مقشرة ، 

وتنخسها في عدة مواضع بإبرة ، وأمر المرأة أن تتحملها في فرجها ليلة ، فإذا أصبحت فجامعها 
فإذا وجدت رائحة الثوم في فيها فهي حائل ، وإن لم تجد رائحته فهي حامل اهـ . وإذا أردت أن 
تعلم حملها ذکراً أو أنثى فانظر إلى کعبيها فإن کانا أملسين صافيين فهي حامل بذکر ، وإن کانا 
أخضرين فهي حامل بأنثى ، والله تعالى أعلم .


في معرفة المرأة هل هي حامل أم حائل
في معرفة المرأة هل هي حامل أم حائل


غيره : وإن ثقل الجنب الأيمن من المرأة فهي حامل بغلام وإن ثقل جنبها الأيسر فهي 

حامل بأنثى .
غيره : وإذا شربت المرأة منفحة الأرنب الذکر مع خصييه ، بشراب ممزوج ولدت ذکراً وإذا 

شربت منفحة أنثى ولدت أنثى اهـ .
قال صاحب الخواص : إذا أردت أن تعلم المرأة هل بقيت تحمل أم لا ، فأمرها أن تأخذ 

راوند مدحرج ، وتسحقه بمرارة بقرة وتتحملها بعد طهرها من حيضها ليلة ، فإن وجدت طعمها 
في فيها فهي تحمل ، وإن لم تجد فلا تحمل أبداً والله أعلم بغيبه وأحکم .

لمعرفة الحبل أيضاً : حقن أرنب ببول المرأة : إذا مات الحيوان فهي حامل وإلا فلا .
أو أن تجمع المرأة بولها في کوب زجاجي وتبقيه في الکوب ثلاث أيام ، من ثَمَّ بعد ثلاثة 

أيام تنظر إلى البول في الکوب إن بقي شيء في قعر الکوب ألا وهي مادة نظير الدود الشعيري 
الناعم جداً فعندها تکون المرأة حامل وإلا غير ذلک تکون حائل أي غير حامل اهـ .

ملاحظة : يجب جمع البول صباحاً وخاصة بعد النهوض من النوم .اهـ .

معالجة اضطرابات الحمل

تکون هذه الاضطرابات على صورة سوء هضم أو إمساک وانتفاخ نتيجة تراکم الغازات 

المعوية والدوخة والقيء . . وبالمناسبة فإن الوصفة التي تعالج هذه الاضطرابات تنفع أيضاً في 
معالجة نفس هذه الاضطرابات عند الأطفال کما أنها تساعد على إدرار اللبن في الثديين للنساء 
اللاتي يرضعن . . والوصفة هي :

يستعمل مغلي الشمر للشرب لمعالجة الأعراض المذکورة . . ويعمل المغلي بإضافة 

فنجان من الماء الساخن بدرجة الغليان إلى مقدار ملعقة صغيرة من حبيبات الشمر المهروسة 
واستحلابها لمدة 10 دقائق ثم يشرب منها مقدار 2 ـ 3 فناجين في اليوم .

ولا بأس تشرب أحياناً بتحفظ مستحلباً من حب الشمار المهروس لمعالجة 

الاضطراب في الهضم کالإمساک والغازات المعوية والغثيان . وهذا المستحلب مدر للحليب 
أيضاً ، ويصنع بنسبة ملعقة صغيرة لفنجان ماء يترک بعد النار مغطى عشر دقائق . يشرب في 
اليوم قدر أربعة من فناجين القهوة (للحامل أقل) .

وإذا شاءت الحامل أن يجيء طفلها متين الصحة من شعر رأسه حتى أظافر قدميه عليها 

بهذه النصائح :
1 ـ أکل الخبز من القمح الأسمر أو الذرة .
2 ـ من اللحوم أکل القلب ، والکبد (مرة في الأسبوع) ، والکليتين ، ولحم السمک وغيره 

من حيوان البحر ، وأحياناً لحم الطيور .
3 ـ الجبن لأنه لا يتخمر في المعدة کالحليب . . (إلا لذات الحصى) .
4 ـ العسل مع تجنب السکر الأبيض ؛ لأن العسل يمنع التخمّر : ملعقتان ممزوجتان بالماء ، 

ثلاث مرات في اليوم أي مع وجبات الطعام ، عدا أن العسل مقوّ جداً لجهاز الطفل العصبي .
5 ـ الخضر النيئة النظيفة .
6 ـ أکل بيضة فقط .
7 ـ الفاکهة کالعنب والتفاح ، وفراصيد العليق .
8 ـ إن لم تتوفر الخضر والفاکهة بسهولة يستعان بملعقة صغيرة من خل التفاح في کوب 

ماء يشرب صباحاً قبل الأکل بجرعات . إنه نافع أيضاً للتخلص من الغثيان .
9 ـ الإقبال على المکسرات کاللوز والبندق وغيرهما .
10 ـ تجنّب الليمون الحامض والبرتقال والکريب فروت .

لقطع الوحم

خيوط الکرم : وأطرافه الغضة إذا شربت عصارتها ، قطعت الوحم .
ماء الحصرم : المطبوخ معه نعنع بستاني إذا شرب أو خلط في الطعام ، قطع شهوة الوحم .
الکمون : إذا نقع في خلّ حاذق يوماً وليلة ، ثم جفّف ، وحمّص ، وشرب ، قطع شهوة 

الوحم ، مجرّب .
الکزبرة اليابسة : محمّصة تنقع في خلّ حاذق يوماً وليلةً ، ثم تجفف وتحمص ، فتنفع من 

شهوة الوحم .
قشر الأترج : إذا شرب ، قطع شهوة الوحم .

الأعشاب ومتاعب الحمل

عادة يصاحب حدوث الحمل بعض المتاعب الصحية مثل الشکوى من الإمساک أو کثرة 

التبول أو الغثيان أو دوالي الساقين . . وهذه المتاعب عموماً ترتبط بتغير الحالة الفسيولوجية 
للجسم أثناء الحمل أو نتيجة لتضخم الرحم مع نمو الجنين مما يسبب ضغطاً على بعض 
الأعضاء المجاورة . . أي إنها متاعب طبيعية . . ومن واجب الحامل أن تحاول التکيف معها 
على قدر الإِمکان ولا تتسرع في طلب الدواء لمقاومتها نظراً لأن بعض الأدوية يمكن أن تؤثر 
تأثيراً سيئاً على نمو الجنين وقذ تصيبه بتشوهات خاصة خلال أول ثلاثة شهور من الحمل 
حيث تتشکل أغلب أعضاء الجنين .

وهذا ينطبق کذلک على العلاج بالأعشاب فليس کل الأعشاب آمنة على صحة الحامل وجنينها .
وفيما يلي بعض الوسائل المساعدة على تخفيف بعض متاعب الحمل الشائعة .

فقر الدم الشديد

إذا کان لون الحامل شاحباً مع ضعف شديد وشعور بالتعب . . فإن ذلک قد يعرضها 

لمتاعب شديدة أثناء الولادة مما يستلزم عرضها على الطبيب .

أعراض التسمم الحملي

وتحدث خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل . وهي توذّم (تورم) في القدمين واليدين 

والوجه ومع صداع ودوار وزغللة في العين ، وزيادة سريعة في الوزن ، مع ارتفاع ضغط الدم 
وظهور زلال في البول .
ومن خلال التردد بانتظام على مرکز الرعاية الصحية أثناء الحمل . . يمکن اکتشاف هذه 

العلامات في بدايتها قبل استفحال أمرها ، أو حدوث الاختلاجات (التشنجات) بسبب تسمم 
الحمل ، وعلاجها في الوقت المناسب .

وإذا ظهرت هذه الأعراض على الحامل . . وجب عليها الإخلاد إلى الراحة ، وتناول 

الأطعمة الخالية من الملح ، واستشارة الطبيب لعلاج الحالة .

هل يمکن للمرأة معرفة موعد ولادتها ؟

من المعلوم أن الحمل الطبيعي ينتهي بولادة المولود الجديد بعد مرور (280) يوماً ابتداء 

من يوم التلقيح . ولتحديد موعد الولادة . . يضاف إلى اليوم الأول للحيض الأخير (280) 
يوماً ؛ أي (9 أشهر و 7 أيام) وللإيجاز . . ويُطرح ابتداء من أول يوم للحيض الأخير ثلاثة 
أشهر ، ثم يضاف 7 أيام فيکون التاريخ الذي تحصل عليه هو موعد الولادة المرتقبة .

مثال : إذا کان اليوم الأول للحيض الأخير عند الحامل هو 1/1 (الأول من يناير) ، 

فکيف نحدد تاريخ الولادة ؟
نعود إلى الوراء ثلاثة أشهر (92 يوماً) ، فنحصل على 1/10 (أول أکتوبر) ، ثم نضيف 

7 أيام ، فنحصل على موعد الولادة وهو 8 أکتوبر . وإذا لم تتذکر المرأة ميعاد حيضها الأخير ، 
فباستطاعتها تحديد موعد الولادة ، ابتداء من اليوم الذي تظهر فيه الحرکة الأولى للجنين . يعتمد 
هذا الأسلوب في التحديد على إضافة (140) يوماً إلى اليوم الأول الذي ظهرت فيه حرکات 
الجنين الأولى ؛ أي ما يساوي أربعة أشهر وثمانية عشر يوماً عند المرأة الحامل للمرة الأولى . 
أما إذا کان الحمل هو الثاني . . فعندئذٍ يضاف إلى اليوم الأول الذي شعرت فيه الحرکة الأولى 
للجنين (154) يوماً ؛ أي خمسة أشهر ويوم واحد .

الغثيان والدوخة في الصباح

هذه من أکثر المتاعب شيوعاً بين الحوامل خلال الشهرين الأول والثاني من الحمل . . 

ويمکن التغلب عليها بعمل الآتي :
1 ـ وجبة خفيفة في الفراش : تناولي بعض قطع البسکويت أو البقسماط مع فنجان شاي 

خفيف قبل مغادرة الفراش في الصباح .
2 ـ الزنجبيل : يفيد الزنجبيل في التغلب على حالة الدوار المصاحب للحرکة بما في ذلک 

الدوار الذي تشعر به الحامل عند مغادرة الفراش في الصباح أو أثناء اليوم . ولهذا الغرض 

يشرب شاي منقوع الزنجبيل ويجهز بإضافة 1 ـ 2 ملعقة صغيرة من الزنجبيل لفنجان من ماء مغلي ، 
ويترک لينقع لمدة 10 دقائق . ولمقاومة مذاق الزنجبيل اللاذع يمکن مزجه بکمية من القرفة . کما 
يمکن الاعتماد على تناول کبسولات الزنجبيل (Ginger capsules) .

3 ـ البابونج أو النعناع : کما يساعد تناول شاي البابونج أو النعناع على مقاومة الدوار 

المصاحب للحرکة .
4 ـ القرفة والليمون : وفي حالة عدم استحسان مذاق الزنجبيل يمکن الاعتماد على تناول 

هذا المشروب لمقاومة الدوار والغثيان في الصباح : يضاف إلى نصف فنجان ماء دافىء کمية من 
عصير الليمون (حوالي ثلث فنجان) وربع ملعقة صغيرة قرفة .

5 ـ عصير الطماطم : کما يفيد تناول کوب من عصير الطماطم في الصباح في مقاومة 

الدوار والغثيان ، مع إضافة قليل من ملح الطعام .

الإمساک

لمقاومة الإمساک بصفة عامة يجب الالتزام بتناول قدر کافٍ من الماء والسوائل يومياً ، 

وزيادة الاعتماد على تناول الألياف الغذائية حيث إنها تزيد من کتلة الفضلات مما يسهل 
خروجها . . وهذه تتوافر في القمح غير منزوع القشرة (الخبز الأسمر) وفي الخضروات عموماً 
مثل الخس والجرجير والخيار والکرنب والفواکه خاصة التفاح .

وإليک هذه الوصفات المفيدة :
1 ـ زيت الخروع وعصير البرتقال : يُخلط ملعقة کبيرة من زيت الخروع مع ملعقة کبيرة 

من عصير البرتقال ويؤخذ هذا الخليط في المساء قبل النوم .
2 ـ زيت الزيتون : يؤخذ ملعقة صغيرة من زيت الزيتون في الصباح .
3 ـ الردة (النخالة) : يضاف ملعقتان صغيرتان من الردة إلى طعام الإفطار . . فذلک 

يساعد على مقاومة الإمساک وعلى انتظام حرکة الأمعاء .
4 ـ عسل النحل والليمون : يضاف إلى فنجان ماء دافىء عصير نصف ليمونة وقليل من 

ملح الطعام وملعقة صغيرة من عسل النحل ، ويؤخذ هذا الخليط کعلاج للإمساک .
5 ـ الخوخ أو التين : يُنقع في الماء اليلة کاملة بضع ثمار من الخوخ أو التين وتؤکل في 

الصباح على الريق مع شرب الماء .


مصدر الموضوع
google-playkhamsatmostaqltradent