recent
أخبار ساخنة

بكائية رجل يحيض في الليل

الصفحة الرئيسية

بكائية رجل يحيض في الليل ( شعر ل وصفي صادق)




كتاب :المراهنة علي جواد ميت

الكاتب: وصفي صادق

النشيد الاول

ما زلت هنا امشي عبر ممرات الصمت الدموية
احمل وجهين ..
لا ادري ايهما وجهي؟ !
فالوجهان .. شهيدان
وملامح ظلي فوق الجدران:

انسان يبكي انسان .
ولسان مشقوق الحرف علي حدي السكين .
نعم ..لا  مابين الحدين ..
ما بين الصرخة والصمت
 ما بين وقوفي وركوعي:
منفي داخل منفي مذبحة الصمت..
وجسر منهار الاركان


بكائية رجل يحيض في الليل
بكائية رجل يحيض في الليل


ابحث عن هذا الشئ الضائع
 المحه يمشي بجواري ..
في الميدان وفي منعطفات الشارع
لكن حين امد ذراعي.. اهم بامساكه
ادرك - لحظتها - ..
ان كلينا يمشي في خط متواز !
وأسير.. اسير
كاسائر خلف جنازة كلب
ازحف تحت وجوه الناس
 لا يستر عاري غير قميص كتاف
اتجزأ في اعمدة الشارع ..
ملتصقا في اسفلها كصناديق قمامة

تتساقط فيها:

اضواء الاعلانات العريانة في الليل
صجف اليوم يغطيها بعض ذباب
لغط النشرات الاخبارية ..
بين ضجيج المقهي والنرجيلة والنرد
والأطفال الملقاة علي اسفلت محطات تنشع بالصهد
اهات السيارات المخمورة في المنعطفات
عرق العمال المتنزي في عربات المترو المكتظة
السيقان المعروضة فوق رصيف الحانات
الارداف المهتزة فوق اروقة الاوكازيونات
ببغاوات النسوة خلف افاريز الصيف الساخن
الاصباغ الزرقاء واشرطة اللصق تغطي الفترينات
 كلمات شعارات فوق طلاء الجدران
صلوات الشحاذين - فلاسفة الامس - علي الطرقات
واسير .. اسير
كاسائر خلف جنازة كلب
ازحف تحت وجوه الناس 
لا يستر عاري غير قميص كتاف
اشهد في الليل جريمة قتلي
ليس لدي شهود غيري
فأنا الشاهد يا ظلي لكني مقتول ..!
وانا القاتل يا ظلي لكني مجهول ..!

النشيد الثاني:

هو ذا ظلي يخذلني هذي  الليلة
احمله في لهب القيظ
كي يلفظني في الليل كأحقاد صديق
احملة كالموصوم ..
ينكر وجهي فوق حوائط بيتي المهدوم
يوصد خلفي الابواب
يخصيني ..
ويعريني تحت شبابيك البيت المفتوحة
يحفر فوق ذراعي وشم العبد
وعلي رأسي يلبسني تاج الكرتون الذهبي
منذ سنين وسنين
استجديه ان يقتلني او اقتله
ان ينزع رايات الهدنه من جرح الصمت
ان يفتح ابواب المنفي للموت
وانا ما زلت هنا امشي 
عبر ممرات الصمت الدموية
ابحث عن ظل الموت الهارب من ظلي.


google-playkhamsatmostaqltradent