recent
أخبار ساخنة

كتاب لماذا من حولك أغبياء شريف عرفة

كتاب لماذا من حولك أغبياء شريف عرفة



كتاب لماذا من حولك أغبياء شريف عرفة




المـــــــــؤلف : د.شريف عرفة .

دار النشــــــر : دار الأفق للنشر والتوزيع .

سنة النشـــــر : 2007م / 1428هـ .

نبذة عن الكتاب:

أنت فرد فطن، وإلا لما جذبك عنوان الكتاب، ولما قد قررت قراءة نبذة عنه ! 
هل تعتقد أن زملاءك في الشغل لا يفهمونك؟ شريك حياتك؟ رئيسك؟ أصدقاءك؟ أهلك؟ عملاءك؟ 
هل تتكبد من إشكالية أن الناس لا يفهمونك مثلما ينبغي لهم أن يفعلوا؟ 
في ذلك الكتاب يحدثنا الكاتب والمحاضر المتخصص في ميدان الإنماء الذاتية د. شريف عرفات عن الصلات.. 
وهو كاتب ساخر ورسام كاريكاتير لهذا نعدك أن يكون الكتاب أخف ظلا الأمر الذي تتوقع... ذلك الكتاب غير مشابه، لقارئ غير مشابه.. 


إقتباسات من الكتاب : 

“الناس من حولك كعرائس الماريونت .. أنت صاحب المسئولية تمامًا عن تصرفاتهم معك، فهى لا تنطلق -غالبًا- من تلقاء ذاتها .. بل أنت الذى تصر على جلب الخيط الخطأ.” 

“الإنصات يجعلك اكثر درايه بنفوس الاخرين .. استغل اذنيك لفم الناس اكثر ..إستيعاب يعطوننا مفاتيح شخصياتهم دائما ..لكننا نقاطعهم ونريد اعطائهم مفاتيحنا !!” 

“لا تعتقد أن الناس يلزم أن يبجلوك نتيجة لـ قلبك الأبيض وسريرتك الصافية .. 
بل راقب تصرفاتك ولتر ما الذى تفعله ولاحظ سلوكك .. 

مثــــــــــــــــــــال 
هل تذكر أول مرة التى سمعت فيها صوتك مسجلاً على شريط كاسيت ؟ 
لقد شعرت ان صوتك أسخف الأمر الذي كنت تعتقد .. أليس ايضاً ؟ 
هل تعرف الداعِي ؟ 
الداعِي هو أننا لم نعتد أن نراقب انفسنا من الخارج .. 
بل نراقب انفسنا من الداخل لاغير ... 
كنت تعتقد أن صوتك ممتاز .. 
إلا أن حين سمعته من الخارج وجدت الشأن غير مشابه طفيفاً ..(ذلك إذا لم تكن عبد الحليم حافظ بالطبعً ! ) .. 

سيقع ذلك ايضاًً إذا شاهدت نفسك وأنت غاضب .. وأنت تتجادل.. 
وأنت تتعامل مع فرد ما بإنفعال .. 
صدقنى .. ستفهم أن الناس يرونك من الخارج لا مثلما تشاهد نفسك من الداخل . 
الناس تحكم عليك من تصرفاتك الخارجية .. والتى قد لا تراها بذلك الوضوح السافر من داخلك .. 
نحن لا نناقش هنا نواياك .. فهى غير سلبية لا جدال .. 

إلا أن الناس لا يشاهدون داخلك النقى .. 
لهذا سعى أن تجعل خارجك نقياً أيضاًً كى يشاهدونه .. 
راقب سلوكك .. فهو واجهتك الحقيقية في مواجهة العالم .. 

إن أكثر أهمية طرق الاتصال هو ان تدرك أن الآخرين 
يعتقدون أنهم باستمرارً على صواب 
لهذا سعى ان تكلمهم من هذ المنطق .. 
الناس يحكمون عليك من سلوكك .. لكنك لست بتلك السطحية 
_ فأنت تقرأ ذلك الكتاب _ 
لهذا سعى ان تسبر أغوارهم وتبلغ إلى النية الإيجابية التى تحركهم ..” 

“لا تشك من معاملة الناس لك ابداً .. لأن ذلك !من صنعك أنت” 

“اذا شعرت انك على صواب فهذا لا يقصد بالضرورة انك أيضا” 

“العقوبة يكون نحو الخطأ .. لا نحو العدول عنه!” 

“الامر ابسط الأمر الذي تتخيل ..لو استمعت لوجهه نظر الناس واههتمت بشكل فعلي بمعرفه ما يقولونه وما يقصدونه ستندهش للغاية من الفائده التى سترجع عليك”.





google-playkhamsatmostaqltradent