recent
أخبار ساخنة

كتاب السعادة الحقيقية

كتاب السعادة الحقيقية



كتاب السعادة الحقيقية


المــــــــــؤلف : مارتن سليجمان .

دار النشــــــر : دار العين للنشر .

سنة النشــــــر : 2005م / 1426هـ .

نبذة عن الكتاب:


على مدار 1/2 القرن الزمن الفائت انشغل علم السيكولوجي بموضوع واحد هو الداء العقلي وانجز فيه جيدا .ان علماء النفس يمكنهم هذه اللّحظة قياس الافكار التي كانت مشوشه فيما في وقت سابق مثل الحزن والكآبة والفصام وادمان الكحوليات بدقه ملحوظه اننا هذه اللّحظة نعرف العديد عن كيفيه تطور تلك القلاقِل عبر الحياه وكذلك عن اسبابها الجينيه والبيوكيمياويه والنفسيه أيضا وافضل ما وقع هو اننا استطعنا ان نشفي تلك القلاقِل ووفقا لاخر احصاء لي فان اربعه عشر من ضمن بضعه عشرات من الامراض العقليه الخطيره يمكن ان تعالج بصوره فعاله واثنين منها يتم شفاؤها على الإطلاق بواسطه الأدوية وانماط خاصه من الدواء السيكولوجي 
ولكن ذلك الريادة كان له ثمن فادح .فيظهر ان تخفيف الاعراض التي تجعل الحياه تعيسه قد جعل من صنع الاحوال التي تجعل الحياه تستحق ان تعاش اقل اهميه ولكن الناس يرغبون في اكثر من مجرد دواء ضعفهم انهم يفتقرون حياه يصبغها المعنى وليس لاغير ان يتململوا حتى يتوفوا عندما تستلقي مستيقظا بالليل فانت من المحتمل تفكر مثلما افعل في كيفيه ان تنتقل من درجه الى اعلى منها في حياتك وليس لاغير ان تتحرك من درجه اسوأ الى درجه اقل سوءا او ان تشعر بانك اصبحت اقل بؤسا يوما في أعقاب يوم اذا كنت ذلك الفرد فربما تكون قد وجدت علم السيكولوجي محبطا ان الوقت قد حان لعلم يحاول أن لاستيعاب المشاعر الايجابيه وبناء الشدة والفضيله وتقديم وظيفه ارشاديه لما اسماه ارسطو (الحياه الطيبه ) 
ان إلتماس السعاده قد ضمن في اعلان الاستقلال كحق لكل الناس وايضاً ضمن ارفف تحديث النفس في جميع المكتبات ولكن الدليل العلمي يجعل الامر وكأنه من غير الجائز ان تحول من مستوى سعادتك بايه سبيله دائمه انه يقترح ان يكون لكل منا مستوى معين من السعاده كليا كما نفعل مع اوزاننا وتماما كما يستعيد اصحاب الإطار الغذائي اوزانهم التي فقدوها فان الاشخاص الذين يشعرون بالحزن لا يصبحون سعداء على نحو دائم والاشخاص البؤساء لايصبحون بائسين على نحو دائم 
وبصرف النظر عن ان نظريه السعاده غير ممكن ان تتكاثر للابد هي احدى عوائق البحث العلمي بخصوص الموضوع فان هناك عقبه اخرى اكثر عمقا وهي الظن بان السعاده وبصوره اكثر شمولا دافع انساني ايجابي 
انني اسمي تلك الرؤيه المنتشره بخصوص الطبيعه البشريه والتي تحتار عبر الثقافات بالرؤيه الفاسده حتى النخاع ولو كانت هناك اية نظريه يعمل على ذلك الكتاب لدحضها فانها تلك النظرية. 


“إنكم سعداء ولكن لا تدرون. سعداء إن عرفتم قدر النعم التي تستمتعون بها، سعداء إن عرفتم نفوسكم وانتفعتم بالمخزون من قواها، سعداء إن سددتم آذانكم عن صوت الديك ولم تطلبوا المستحيل فتحاولوا سد فمه عنكم، سعداء إن طلبتم السعادة من أنفسكم لا الأمر الذي حولكم”

google-playkhamsatmostaqltradent