recent
أخبار ساخنة

كتاب قوة التحكم فى الذات د.الفقي

كتاب قوة التحكم فى الذات د.الفقي









كتاب قوة التحكم فى الذات  د.الفقي


المـــــــــؤلف : إبراهيم الفقي .

دار النشـــــر : المركز الكندي للتنمية البشرية .

سنة النشــــر : 2006م / 1427هـ .




وصف الكتاب : كتاب قوة التحكم فى الذات

د.ابراهيم الفقى يتحدث في هذا الكتاب عن أسباب السلوك البشري ويقسمها إلى أربع : التحدث مع الذات، الإعتقاد، وجهة النظر إلى الأحداث والعواطف. لقد سمى التحدث مع الذات بالقاتل الصامت ومصدره الأهل، المدرسة، الأصدقاء، الإعلام والشخص نفسه.وقال بأن 90 % من مفاهيمنا تتشكل في السنوات السبع الأولى وبأنه على أساس هذه المفاهيم نتحدث مع نفسنا.ثم نبه إلى أن لكل أمر ثلاث وجهات نظر: وجهة نظرك ووجهة نظر الشخص الأخر ووجهة النظر السليمة. وخلص إلى ضرورة إبعاد كل تفكير سلبي عند التحدث مع الذات وإلى ضرورة بحث صحة المعتقدات والتفكير بها وأخيراً إلى عدم ترك العواطف لتتحكم بنا وضرورة الثقة بطاقاتنا وقدراتنا.


فنجد أن معظم الناس يبرمجون منذ الصغر على أن يتصرفوا بطريقة معينة، ويتكلمون بطريقة معينة، ويعتقدون اعتقادات معينة، ويشعرون بأحاسيس سلبية من أسباب معينة، ويشعرون بالتعاسة لأسباب معينة، واستمروا في حياتهم بنفس التصرفات تماماً مثل الفيل نيلسون.. وأصبحوا سجناء برمجتهم واعتقاداتهم السلبية التي تحد من قدرتهم في الحصول على ما يستحقون في الحياة، فنجد نسب الطلاق تزداد ارتفاعاً، والشركات تغلق أبوابها، والأصدقاء يتخاصمون، وترتفع نسبة الأشخاص الذين يعانون من الأمراض النفسية، والقرحة، والصداع المزمن، والأزمات القلبية.
كل هذا سببه واحد هو البرمجة السلبية، لكن هذا الوضع يمكن تغييره وتحويله لمصلحتنا.. فأنت وأنا وكل إنسان على هذه الأرض يستطيع تغيير هذه البرمجة واستبدالها بأخرى تساعدنا على العيش بسعادة، وتؤهلنا لتحقيق أهدافنا، ولكن هذا التغيير يجب أن يبدأ بالخطوة الأولى، وهو أن تقرر التغيير.. فقرارك هذا الذي سيضيء لك الطريق لحياة أفضل، وكما قال الله سبحانه وتعالى: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) [الرعد:11]. 



google-playkhamsatmostaqltradent