recent
أخبار ساخنة

كتاب قبعات التفكير الست



كتاب قبعات التفكير الست






كتاب  قبعات التفكير الست







تـــــــــــأليف : إدوارد دى بونو 

سنة النشر : 2001م / 1422هـ .



نبدة عن الكتــــــــاب:


يتناول الأنماط المتغايرة للتفكير ويرمز لكل نمط بقبعة ذات لون موحٍد وهذا من أجل مران الإنسان المفكر على عدم حصر تفكيره في نمط أحد أنماط التفكير الأمر الذي يقود إلى الارتباك وعدم الوصول لنتائج مثمرة فالقبعة البيضاء ترمز للتفكير المعني بجمع البيانات والحقائق والحمراء خاصة بالأحاسيس والخضراء للتفكير الإبداعي التشييد والزرقاء لإحكام القبضة على عمليات التفكير نفسها .. ولقد حاول المترجم لعرض ذلك الشغل في محيط من التبسيط والشرح، وهذا أملا في تحويل نمط الفكر من الشرق بواسطة ذلك الكتاب الذي شارك في تحويل نمط الفكر التابع للغرب؛ حيث نقلهم من محدودية الفكر النقدي ذي البعد الواحد إلى نمط رسم خرائط التفكير ذات الأبعاد والألوان المتنوعة التي لا تغفل أي نمط من أنماط التفكير الإنساني الخلاقة المتعددة 



المحتويات : 

الفصل الأول : انتحال الشخصية 

........ ارتداء القبعة 

النية والأداء 

تمثيل الأدوار 

الإنقباضية (السوداوية ) 

القصد من قبعات التفكير الست 

ست قبعات ست ألوان 

القبعة البيضاء 

تفكير القبعة البيضاء 

طريقة المدخلات الياباني 

حقائق وصدق وفلسفة 

من يلبس القبعة 

إختصار قبعة التفكير البيضاء 

القبعة الحمراء 
إختصار قبعة التفكير الحمراء 

القبعة السمراء 
إختصار قبعة التفكير السمراء 

القبعة الصفراء 
إختصار تفكير القبعة الصفراء 

القبعة الزرقاء 
إختصار تفكير القبعة الزرقاء 

ما تلك القبعات (الأنماط)، وكيف تعمل؟ 
هي عبارة عن ستة أنماط تمثل أكثر أنماط التفكير المنتشرة نحو الناس، فالقبعة البيضاء تمثل التفكير الرقمي، الذي يؤمن بلغة الأرقام والوثائق والإثباتات، والقبعة الصفراء تمثل نمط التفكير المتفائل الحالم الذي يركز على الإيجابيات، والقبعة الحمراء تمثل نمط التفكير الرومانسي الذي يفعَّل العاطفة وخياراتها على نحو أضخم وفي مختلف المواقف، والقبعة السمراء تمثل نمط التفكير المتشائم الذي يركز على السلبيات، والخضراء تمثل نمط التفكير الإبداعي، الذي يهتم بالبحث عن الخيارات الأخرى، والتفكير بالأمور بأسلوب غير مألوفة وحديثة، أو يمنح المفردات باستمرارً مفهوماً معاكساً، وفي النهايةً القبعة الزرقاء، التي يطلق عليها قبعة التحكم بالعمليات، وتمثل نمط التفكير الذي يدير ويضع جدول مواعيد الممارسات ويخطط ويرتب وينظم بقية العمليات. والفكرة الرئيسية التي يقوم عليها برنامج قبعات التفكير هي وجوب تدّرب الإنسان على ممارسة كل تلك الأنماط خلال حل المشاكل والقضايا العالقة تجنباً للوقوع في مصيدة تشوش الأفكار، ويحدث هذا بواسطة الممارسة والتدّرب على تجسيد شخصية الإنسان الرقمي والعاطفي والمبدع والإيجابي والسلبي، باختصار…. ارتداء قبعة كل نمط ثم خلعها لارتداء القبعة الأخرى وبالتالي….، فتبديل كل تلك القبعات وممارسة كل تلك الأنماط من التفكير على حدا يعاون الإنسان على مركز أفكاره أكثر وتنظيمها على نحو متوازٍ، فيكفل له الوصول إلى الحل الأجود للمشكلة واتخاذ المرسوم الصحيح.



google-playkhamsatmostaqltradent