recent
أخبار ساخنة

كتـــاب لو أبصرت ثلاثة أيام

كتـــــــاب لو أبصرت ثلاثة أيام



صرخة للانتباه لنعم الله علينا وأهمها نعمة النظر .أعتقد أنه من المحتمل أن أرسم على طريق التخيل ماذا يكون عليّ أن أشاهد لو أنني وُهِبت نعمة النظر لاغير لثلاثة أيام؛ فحاولوا أن تشاركوني في ذلك الخيال، ركزوا تفكيركم فيما أقول وأنا أحاول معكم أن نجد استعمالاً جيّداً للزمن طوال هذه الأيام الثلاثة التي سنبصر فيها بأم أعيننا نحن.




كتاب  لو أبصرت ثلاثة أيام
كتـــاب لو أبصرت ثلاثة أيام


المـــــــؤلف : هيلين كيلر .

دار النشـــر : دار الرفاعي للنشر والطباعة والتوزيع .

وصف الكتاب:


عتقد أنه من المحتمل أن أرسم على طريق التخيل ماذا يكون عليّ أن أشاهد لو أنني وُهِبت نعمة النظر لاغير لثلاثة أيام؛ فحاولوا أن تشاركوني في ذلك الخيال، ركزوا تفكيركم فيما أقول وأنا أحاول معكم أن نجد استعمالاً جيّداً للزمن طوال هذه الأيام الثلاثة التي سنبصر فيها بأم أعيننا نحن. 

" آه ما أكثر الأشياء التي علي أن أراها لو توافرت لدي حاسة النظر لفترة ثلاث أيام لاغير !." 

"إن كل تلك الحواس هبةٌ تستحق الحمد؛ بيد أن نور النظر يُعد من أجمل وأروع ما يدخل البهجة إلى النفوس .." 

لو حصل الضد وتخيلنا نحن أننا لا نشاهد لفترة ثلاثة أيام لاغير ؟ 
بماذا حينها سنشعر ؟ 

في اليوم الأول : سأفتقد وجه والدتي وابتسامتها الرقيقة الصافية ونظراتها المتأملة، والمتململة .. وعينيها الدافئتين الصادقتين .. 
سأفتقد بصيرة سمات أسرتي ووجوههم الذي أتفرس فيها كل انطباع ومعنى .. 
سأفتقدد مشاهدة هذا الببغاء الذي لا يتوقف سوى طفيفاً عن تتابع الجديد وترديد الأصوات .. 
وغرفتي، وحديقة منزلي، وتفاصيل قدَح القهوة، وضحكة أبي، وركن زاوية جلوسي المفضلة ... 
سأفتقد بصيرة أشيائي وكل البرامج الذي اعتدت رؤيتها والتفاعل معها .. وكل شيء كان كالهالة حولي سيذوب فجأة كالملح في كأس متكرر كل يوم، وكالسحر .. والموت .. 

 في اليوم الثاني : سأفتقد كتبي وكل رغبة تلحقها استمتاع بالقراءة والمعرفة، سأجد الذبول يتغلغل نفسي وينفرني من جميع الأشياء أحببته ..
سيفقد الغذاء مذاقه، والروائح نفاذها، وكل شيء يحدث فجأة وكأنه سقط من أعالي السماء ... 

في اليوم الثالث : سأنطوي على نفسي وسأجد في العزلة مهرب من كل تلك الأصوات المزعجة والذي لا أفهمها حق الاستيعاب مثلما في الماضي .. سأكتفي بالهرب لأي مسكن آمن في أعماقي ..



I think that it is possible to draw on the way of imagining what I have to watch if I have been granted the grace of consideration for three days; try to share with me that imagination, focus your thinking on what I say and I try with you to find a good use of time throughout these three days that we will see in it Our eyes are us.

"Oh, what are the most things I have to see if I have the sense of looking for three days, nothing else!"

"All these senses are a gift worthy of praise; however, the light of consideration is one of the most beautiful and wonderful things that bring joy to the souls .."

If the antibody had happened and we were imagining that we were not watching for three days?
What will we feel?

On the first day: I will miss the face of my mother and her smile is thin and net and her eyes looking, and Almtmlm .. And her eyes warm ..
I will lose sight of the features of my family and their faces, in which I study every impression and meaning.
I will watch this parrot, which stops only a little bit from the new sequence and the sounds.
My room, my home garden, the details of the coffee mug, my father's laugh, my favorite corner corner ...
I will miss the sight of my things and all the programs I used to see and interact with. Everything that was like the aura around me will suddenly melt like salt in a recurring cup every day, like magic and death.

 On the second day: I will miss my books and every desire to enjoy reading and knowledge, I will find the wilt penetrating myself and alienate me from all things I loved ..
The food will lose its taste, the smells of its permeability, and everything that happens suddenly seems to have fallen from the high heavens ...

On the third day: I will involve myself and I will find in isolation a smuggler of all those disturbing sounds, which I do not understand the right to assimilation as in the past .. I will just escape to any safe home deep down ..

google-playkhamsatmostaqltradent