recent
أخبار ساخنة

كتاب كيف تخطط لحياتك

كتــاب كيف تخطط لحياتــك لـ صلاح الراشد




 يشاهد المؤلف أن الاشخاص السعداء الناجحين في الزمان الماضي والحاضر هم أصحاب برقية وبصيرة، وأن الرسالة مرتبطة بالسعادة والبصيرة مرتبطة بالنجاح ، ومن كان ذا برقية نال السعادة، ومن كان ذا بصيرة نال التوفيق، ومن جمع بين الرسالة والبصيرة جمع بين السعادة والتوفيق.



كتاب  كيف تخطط لحياتك لـ صلاح الراشد
كتاب كيف تخطط لحياتك لـ صلاح الراشد

تـــــــأليف : صلاح الراشد. 

الناشـــــر : مركز الراشد .


نبذة عن الكتاب : 

 يشاهد المؤلف أن الاشخاص السعداء الناجحين في الزمان الماضي والحاضر هم أصحاب برقية وبصيرة، وأن الرسالة مرتبطة بالسعادة والبصيرة مرتبطة بالنجاح ، ومن كان ذا برقية نال السعادة، ومن كان ذا بصيرة نال التوفيق، ومن جمع بين الرسالة والبصيرة جمع بين السعادة والتوفيق. 
ويقول أن القاعدة منصوص بها على:" أنك إذا فشلت في الإستراتيجية فقد خططت للفشل، وأنك إن لم تدبر لحياتك أصبحت من بين مخططات الآخرين تلقائياً". 
ويقال أن ما نسبته أدنى من 3% هم الذين يخططون لاغير في الدنيا اليوم، وأن نسبة الأغنياء 1%، والمكتفين مادياً 4% لاغير، ونسبة السعداء أدنى من 3% في الدنيا، وتلك النسبة من الأغنياء والسعداء محصورة في الذين يخططون لاغير. 
ويرى الراشد أنه من الخطورة أن يكون الإنسان بلا برقية وبصيرة، إضافةً إلى الشركة والدولة والأمة، وأن عشرين ألفاً بخطة محكمة يكفون ليقوموا أمة هائلة، وهو يدعو الأمة ـ هذه اللحظة ـ لوضع رسالتها ورؤيتها ـ على أقل ما فيها ـ للمستوى الشخصي. 
في ذلك الكتاب المتميز في طرحه وطريقته العملية يأخذك د. صلاح الراشد خطوة بخطوة لعمل الأتي : 
رسم رسالتك في الحياة. 
وضع مشاهدة ال "500 سنة". 
حديد مقرر العشرين سنة. 
تحديد التدبير الخمسية. 
تعلم المتابعات الأسبوعية واليومية. 
تحديد بصيرة يوم القيامة. 
كتابة تدبير حياتك. 
تحديد التدبير العشرية. 
تحديد التدبير السنوية 

الرسالة: المبتغى الإجمالي؛ الصورة العظيمة. 
البصيرة: هي التدبير العملية لتحقيق الرسالة؛ غايات محسوسة؛ عدد من الصور الضئيلة. 

*الذي يربط بين واقعك و طموحك هي تدبير عملية تمكنك من تقصي هدفك المأمول. 

*معادلة الإنجاز تتجاوز بعدة مدد: الرغبة، الإستراتيجية، التطبيق، العزيمة، ثم الإنجاز. 

"إن الرسالة متعلقة ارتباطا عميقا في السعادة. و المشاهدة متعلقة ارتباطا عميقا في التوفيق." 

"تبدأ بحصيلة ثم تصبح هدفا ثم تصبح في أعقاب هذا غرض ثم عقب المقاصد تبلغ إلى الوضعية الجوهرية. متى تعرف أنك بلغت إلى الوضعية الجوهرية؟ تعرف هذا إذا بلغت إلى فترة لا تشاهد أو لا تشعر بأن هناك فترة بعدها." 
مثال على الثروة: شراء عربة 
المقصد الذي يتحقق من الثروة: السكون و إدخار الوقت 
الغرض التي تتحقق من المقصد: إصدار أكثر 
الوضعية الجوهرية: رضا الله. 

"يومياً حقق شيئا؛ يقصد 375 إنجازا في السنة، يقصد 3650 إنجازا في عشر أعوام، يقصد 164000 هامة في 40 سنة." 

"إن الرسالة متعلقة ارتباطا عميقا في السعادة. و البصيرة متعلقة ارتباطا عميقا في التوفيق." 

"تبدأ بحصيلة ثم تصبح هدفا ثم تصبح في أعقاب هذا قصد ثم عقب الأغراض تبلغ إلى الوضعية الجوهرية. متى تعرف أنك بلغت إلى الوضعية الجوهرية؟ تعرف هذا إذا بلغت إلى فترة لا تشاهد أو لا تشعر بأن هناك فترة بعدها." 
مثال على الثروة: شراء عربة 
المبتغى الذي يتحقق من الثروة: السكون و إدخار الوقت 
الغرض التي تتحقق من المبتغى: إصدار أكثر 
الوضعية الجوهرية: رضا الله.


The author sees that the happy and successful people of the past and the present are communicators and visionaries, and that the message is linked to happiness and insight associated with success, and who was a cable of happiness, and who had the insight of success, and the combination of the message and insight combining happiness and success.
"If you fail the strategy, you plan to fail, and if you do not manage your life, you automatically become one of the others," he says.
It is said that less than 3% are planning to change in the world today, that the percentage of the rich is 1%, the physical are 4% and the happiness rate is less than 3% in the world, and the percentage of the rich and happy is limited to those who plan for nothing.
Al-Rashed believes that it is dangerous to be a man without a telegram and insight, in addition to the company, the state and the nation, and that twenty thousand with a master plan stop to lead a huge nation. He calls on the nation to put its message and vision at least to the personal level.
In this remarkable book in its introduction and its practical way, Salah Al-Rashed step by step to do the following:
Draw your message in life.
View the "500 years" view.
Hadid is twenty years old.
Determination of the five-year measure.
Learn weekly and daily follow-ups.
Determining the insight of the Day of Judgment.
Write the measure of your life.
Determination of decimal measure.
Determination of annual measure

The message: The overall wish; The great picture.
Insight: is the practical measure to achieve the message; tangible goals; a number of meager images.

* Which connects your reality and your ambition is a practical measure that enables you to explore your desired goal.

* The equation of achievement exceeds several periods: desire, strategy, application, determination, and achievement.

"The message is deeply related to happiness, and seeing is deeply related to reconciliation."

"You start with an outcome, then become a goal, then become a purpose, and then after the goals you reach the core position." When do you know that you have reached the core position? You know this if you reach a period you do not see or do not feel there is a period after.
Example of wealth: buying a vehicle
The destination that achieves wealth: sleep and save time
Purpose to verify destination: Issue more
Substantial position: God's satisfaction.

"Every day he achieved something; he meant 375 achievements per year, which means 3,650 achievements in 10 years, meaning 164,000 important in 40 years."

"The message is deeply related to happiness, and insight is deeply linked to conciliation."

"You start with an outcome, then become a target and then you follow this intention, and then after the purpose you reach the core position ... When do you know that you have reached the core position? You know this if you reach a period you do not see or feel there is a period after."
Example of wealth: buying a vehicle
The seeker who achieves wealth: sleep and save time
Purpose to be verified: Issue more
Substantial position: God's satisfaction.




google-playkhamsatmostaqltradent