recent
أخبار ساخنة

كتاب أسباب اختلاف الفقهاء

الصفحة الرئيسية
أسباب اختلاف الفقهاء من أصول الفقه وقواعده 

 عنوان الكتاب: أسباب اختلاف الفقهاء 

المؤلف: علي الخفيف 

الناشر: دار الفكر العربي 

 1 - عدم بلوغ الدليل وثُبوته وفهمه: هذا واقع في خير الأمة بعد نبيِّها، وهم الصحابة رضي الله عنهم، فبعضهم بلغته الأحاديث وبعضهم لم تبلغه، ومنهم كبار الصحابة وهم الخلفاء الراشدون؛ فمثلاً: لما سُئل أبو بكر الصديق رضي الله عنه عن ميراث الجدة قال: "ما لك في كتاب الله من شيء، وما علمت لك في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم من شيء، ولكن أسأل الناس، فسألهم، فقام المغيرة بن شعبة وقال: حضرت رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطاها السدس، فقال أبو بكر: هل معك غيرك؟ فقام محمد بن مسلمة فقال مثل ما قال المغيرة بن شعبة فأنفذه لها أبو بكر"[1]، وكذلك عمر بن الخطاب رضي الله عنه لم يكن يعلم سنة الاستئذان حتى أخبره بها أبو موسى واستشهد بالأنصار؛ فعن عبيد بن عمير "أن أبا موسى الأشعري استأذن على عمر بن الخطاب رضي الله عنه فلم يؤذن له وكأنه كان مشغولاً، فرجع أبو موسى ففرغ عمر فقال: ألم أسمع صوت عبدالله بن قيس ائذنوا له، قيل: قد رجع، فدعاه، فقال: كنا نؤمر بذلك، فقال: تأتيني على ذلك بالبينة، فانطلق إلى مجلس الأنصار فسألهم، فقالوا: لا يشهد لك على هذا إلا أصغرنا أبو سعيد الخدري فذهب بأبي سعيد الخدري، فقال عمر: أخفيَ عليَّ مِن أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ ألْهاني الصفق بالأسواق؛ يعني: الخروج إلى تجارة"[2]، وكذلك عثمان رضي الله عنه لم يكن عنده علم بأن المتوفى عنها زوجها تعتدُّ في بيت الموت حتى حدثته الفريعة بنت مالك - أخت أبي سعيد الخدري - بقضيتها لما توفي زوجها وأن النبي صلى الله عليه 











google-playkhamsatmostaqltradent