recent
أخبار ساخنة

كتاب أول مرة أصلى و كان للصلاة طعم أخر

كتاب أول مرة أصلي : وكان للصلاة طعم آخر – خالد أبو شادى وقع حريق في بيت علي بن الحسين وهو ساجد ، فجعلوا يقولون : النار .. النار .. فما رفع رأسه حتى أُطفئت ، فقيل له في ذلك فقال : ” ألهتني عنها النار الـأخرى “ وارفع السبابة وانت تتشهد ، واستشعر بذلك انك تخنق شيطانك وعصر أضلاعه وقهره بسبابة التوحيد ، فقد كان عبد الله بن عمر رضي الله عنه إذا جلس في الصلاة وضع يديه على ركبتيه وأشار بأصبعه وأتبعها بصره ، ثم قال : قال رسول الله صلَ الله عليه وسلم : ” لهي أشد على الشيطان من الحديد ” – يعني السبابة 

– حكى عن عطاء الخرساني : ” ما من عبد يسجد لله سجدة في بقعة من بقاع الأرض إلا شهدت له يوم القيامة وبكت عليه يوم يموت “ 

خالد أبو شادى - طبيب صيدلي وداعية إسلامية , درس في دولة الكويت وأكمل الدراسة الجامعية في كلية الصيدلة جامعة القاهرة. له كتب ومحاضرات توعوية متميزة أثرت في قلوب الكثيرين فترك بصمات إيمانية رائعة في أعماقهم ، ويركز في دعوته على القلب ووسائل الخروج به من الظلمات










google-playkhamsatmostaqltradent